مارثون بغداد للسلام

خلال الأعوام التي تلت الحرب الاهلية في بغداد، عمل مجموعة من الناشطين على إقامة ماراثون رياضي لبغداد، والذي كان الهدف الأساس منه إعادة بناء التماسك الاجتماعي لأهلي مدينة بغداد، والذي مزق بفعل العنف الطائفي والاثني آنذاك، وبعد سنين من العمل، استطاع الناشطون من منظمات متعددة، انخرطوا في صفوف المنتدى الاجتماعي العراقي، إقامة اول ماراثون رياضي في شوارع بغداد عام ٢٠١٥، والذي جاء في وقت بالغ الحساسية حيث كان تنظيم داعش الإرهابي يهدد أبواب بغداد، وقد كان الماراثون اشبه بتظاهرة رياضية هدفها الإعلان عن بغداد مدينة للسلام، والتلاحم الاجتماعي ضد العنف والتطرف، ومن اجل الرياضة والسلام والمرح. منذ ذلك الحين جذبت هذه الفعالية المميزة لبغداد الكثير من المشاركين، رغم انحسار الثقافة الرياضية الصحية عموماً، وثقافة رياضة الجري بالأخص، الا انها استطاعت جذب الكثير من المشاركين، ومن فئات   مختلفة، كان في مقدمتهم الفتيات